Saturday, September 5, 2009

أميرة الحودايت


لا أعلم من أخبرها أن السحاب عبارة عن كريمة مخفوقة بطعم الآيس كريم, كما لا تبدو ملامحها الدقيقة أنها من الفتيات الحاملات للبلورات السحرية, كي يجلبوا للعالم أحلاما تغذي خيالاته,, لكني أعرف جيدا من أين تقتنص "حواديتها" المفعمة بالمتخيل والتي تسردها بقلب طفلة تعلمت المشي توا فترغب بشدة في الركض على المساحة الخضراء الممتدة أمامها.

تشي كلماتها بحياة بها الكثير من التفاصيل, غير الجميلة, لكنها تمتلك عينا جميلة ترى النور وتنساق خلفه,, فتترك خطواتها بلورات ليتبعها من يرغب في اقتناص قطعة من السماء.

تجدها تضحك بانتشاء مربك حتى لو كانت تلك مرتك الأولى معها,, وستعرف كيف تخبر الجميع أنها هنا,, بكاريزما تخشى أن تكون هي فقط سر جاذبيتها.

أشعر أنه من الصعب الحديث عن تلك الحالة التي تنتابني بمجرد تفكيري فيها أو مراقبتي إياها وهي تتحدث بسرعة وتضحك بصوت عالي وتجد الفرصة مناسبة دوما لتنطق بكلماتها المقدسة "السحاب / السما/ القطط" وكأنه عالم خاص لا يليق سوى بابتسامتها المشجعة على أن تفتح قلبك,, وتترك النهر ينساب بهدوء إليه.

9 comments:

candy said...

simple....I like it

reham said...

انا مش عارفة اقول ايه .. مش عارفةةةةة .. غير انى بقالى ربع ساعة مخبية وشى وقاعدة بدحك ، مش عارفة مخبياه من مين و انا لوحدي اساسا

اقولك ايه بس .. ربنا يخليكي ليا و اي حد بيشوف الى قدامه حلو كدة بيبقى نتيجة كمية حلاااوة في قلبه موجودة مسبقا :)

و ....

ربنا يخليكي ليا ..بردو

و يخليكي ليا فعلااااا

(F)

دة بوكيه ابيض في احمر على فكرة :)

إبـراهيم ... معـايــا said...

هذه السـاحـــرة .. الطيبـة ..جدًا

كما خلقتها الأساطيـر والحكـايات يا هدى ...

من تملك مفتاح الخزانات وأيقونات الفرح، ومن تحول فستان سندريلا الممزق إلى ثوبٍ مبهر، وتجعل القطط والفئران تتقافز لتحيكه لها في الخفاء، من تحول الثمرة العجيبة إلى عربة تقود الفتاة .. إلى محفل الأمير ... ثم تربطها بعد ذلك كله بحـذاء .. شفاف!! ...

***********
أعلم كثييييرًا أننا أعجز من أن نعبر عما يلمؤنا بهجة، ودهشـةً ويغمرنـا سعادة ! ... ولكننــا لا نملك إلا أن ندعو له، ونظل نحرسـه .. علنا ننفعه ذات يوم!

...............

دامت كلماتك ودورانـــك حبًا وجمالاً

....
ودامت لنا أميرة الحواديت بتلك الروعة والإلهام والسـحــر

فـدوى فـريد فتحى said...

رائعه ..
وبسيطه ...
مثل تلك الجميله هم من يشعرونى بلذه الحيـــــــاه

هدى said...

candy
thank u

...

ريهام

ويخليكي يا قمراية جدا قوي خالص ودايما

متهنية ومبسوطة وتملي الدنيا حواديت

..

إبراهيم

ولكننــا لا نملك إلا أن ندعو له، ونظل نحرسـه .. علنا ننفعه ذات يوم!

هنا نتوقف قليلا ونعيد قراءة السطور من البداية .. من السهل أن نرى الجمال ,, هل حقا نحن نستحق مجاورته,, في حال حدث هل سننفعه...أم سنضره

"بقيت بخاف مني ع الناس"

...

فدوي

جميل مرورك

وعندك حق

هي الحياة بتحلي بأمثالها

..

نهاركم مشرق

نهر الحب said...

كلماتك عنها رقيقة وجميلة
دمتم بحب سوياً دائماً

هدى said...

تسلمي يا سهاد

ربنا يكرمك يارب

reham said...

قال بقيت بخاف مني عالناس .. قال

يا حبيبتى دة انتى يتخاف على الناس من غيرك :)

هدى said...

تسلميلي يارب

بس حياة النبي ما تحاولي تفنعيني بغير كدا ,, أنا كدا في الأمان وإنتي كمان

صباحك أمان وروقان بال