Friday, March 23, 2007

ارتجالات ..

في تلك اللحظات
حيث لا مفر من الهروب
تلملم ما تبقى من أشواق
لتعيد غزل حكايتها
بغرز تأخذ أشكال العصافير
متراصة الى جانب بعضها
ترسم أحلاما لم يمضغها الزمن
بخيوط الالوان المنسية
أزرق
باهت
يلعب دور المجنون
أحمر
مسكوب
يغير قوانين الرمادي
اسود
يلعن النهايات
..
في الرحيل
لا شفاعة لمشتاق
ولا استئناف لمضار
في الرحيل
لا صك سوى باسم الفقد
ولا مرسوم الا بوجوب الحرمان
..

9 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

في الرحيل لا شفاعة لمشتاق ولا استئناف لمضار
في الرحيل لا صك سوى باسم الفقد ولا مرسوم الا بوجوب الحرمان ..


الله يااا هــدى ....


كلمـــاتٍ .. ليست كالكلمااات ...

ارتجالات ، ولا أروع !


مااا أبـهاكِ هنـــا .. و أحلاكِ ..دومًا

دمتِ بحب

ert3ashat said...

بغرز تأخذ أشكال العصافير
متراصة الى جانب بعضها
ترسم أحلاما لم يمضغها الزمن
بخيوط الالوان المنسية

عاجبني اوييييي التشبيه ده..اوييييييييييي

هدى said...

ابراهيم

كلماتك تعيد تشكيل احساسي نحو كلماتي

بالراحة عليا هتغر كدا

سعيدة بيك

كما انا دوما

هدى said...

ارتعاشات

انا مش عارفة اذا كنت ولد او بنت

انا على اعتبار كلامك في البلوج فكرتك ولد وبعدين حد قاللك في التعليقات انك بنت

ارجو الافادة

و بعيدا عن الجندر

بحب وجودك هنا

كراكيب نـهـى مـحمود said...

الله يا هدى استخدماتك للالوان ارهقتني
ايه الرقه دي
مدونتك عبقرية
وناعمه رغم انهابتوجع

ert3ashat said...

انا ةلد والله العظيييييم..وانا كمان بحب وجودك عندي يا ريييييت تشرفيني بالزياره

هدى said...

نهى

مش قصدي بجد انها توجع

قصدي انها تلمس حاجة جوا اللي بيقراها

متشكرة ليكي ياجميلة

تحياتي

sabrina said...

كده فهمتها!!!
صح في الرحيل لأشفاعه لمشتاق!
مهما بلغت درجه اشتياقه!

butterfly fairy said...

جميله واحساسك عالي