Tuesday, February 20, 2007

احساس

بين خطوتين
.
.
.
معلقا في الهواء
تراجعك يعني انهزامك
وتقدمك هو هلاكك
.
.
.
لا وقت للاختيار
وحده الزمن قادر الدوران بك
حيث نقطة البداية
قبل كل تلك التفاصيل
التي تعكف على جمعها
لتنسج منها حبل مشنقتك
.
.
.
يلفك الندم
او
الالم
او
احساس لم تجد له مفردة تعنيه
او
وجع ينظم تمايلك في الهواء
يقتلع الوردات الحمر المعلقات على جيدك اللاتي سقيتهن من دمك
يعصرهن صانعا عصيرا يشربه في صحة انكسارك
.
.
.
تنحصر جميع الحلول في السقوط
.
.
.
تسقط
.
الى قاع الهاوية
محصنا بأمان الارتطام بارض صلبة
رغم كل جروحاتك
.

3 comments:

Sharm said...

جيدة و ننتظر المزيد

إبـراهيم ... معـايــا said...

أقول لك ، إحساسـك حلو ، وعااالي فعلاً ، بس يمكن محتاجة شوية تجـريد أكثر ، وتطويل كمااان شويتين تلااااثـــة !!



وقراءة نفس النوعية من الكتابات أربعة خمسة ستـة ،


بس دي خطوة جيدة فعلاً

هدى said...

شرم سعيدة بوجودك هنا

وما تقلقش مش هتووصى في الكتابة فهي الشيء الوحيد اللي بحترفه

المهم يعجبك

..................

ابراهيم

متشكرة على النصيحة

هحاول اجرد احساسي رغم اني مش فاهمة يعني ايه تجريد

وهقرا شوية

بس اللي اكيد مش هعمله حكاية التطويل
انت عاف انا بزهق

وبعدين الحالة بيبقى اخرها كدا

تحياتي