Monday, June 18, 2007

صباح مختلف



تستيقظ كما كل يوم


تمارس طقوس الاستيقاظ مع ملل التكرار


فرشاة الاسنان


كوب الشاي


الديك ذو الصوت الخشن


المرآة


تفاجاك قبالتها ابتسامة


تشعر أن شيئا ما اختلف


تردد


انشد ياقلبي غنوتك للجمال


وارقص في صدري من اليمين للشمال


ماهوش بعيد تفضل لبكرة سعيد


دا كل يوم في ألف ألف احتمال


وعجبي!

15 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

الله عليكي ،،، بتبقي أليق في مـــثل هـــذا التفاؤل :)




دا كل يوم في ألف ألف احتمال


.
.
أيامـــك سعــــادة :)

sendbad said...

كل يوم في الف احتمال
علي فكرة احنا اللي مكن نعذب نفسنا واحنا اللي ممكن نسعدها
المهم الحالة النفسية ايه
والظروف ايه
واحنا عايزين ايه
واللي محتاجينه هيجي ولا لاء
تحياتي

وليد خطاب said...

في حضرة الغياب ..يتلبس مجهولنا بالعدم فلا نتخيل حتى امكانية وجوده.. ولكنه كعادته الساخرة دوما يطل علينا بين الحين والحين .. أحيانا بصفعة ..وأحيانا بدعابة ثقيلة .. أحيانا أخرى وهي الأندر .. يمسح على وجوهنا برقة لم نعهدها فيه .. ويترك قبلة على جباهنا ليتركنا على ذكراها حتى لقاه التالي

عين ضيقة said...

وأين الاختلاف؟؟


تعبير واحد فى العمل اللى جديد ومش تقليدى ومش بتاع حد

تفتكرى كفاية؟

عموما هلف لفة ع البلوج كله كده

تحياتى

Nada said...

الأدهى اني كنت حقول و عجبي

(:

سعيدة من أجلها
:)

أحمد سلامة said...

رباعبة ممبته من الجمال
واسلوب يصحي من الاول للآخر
ومختلف مش ممل ولا رتيب
مع شديد احترامي طبعا للعين

كراكيب نـهـى مـحمود said...

نعومة

بيسوو said...

تفتكري؟؟

هدى said...

ابراهيم

وكذلك أيامك يا صديقي

........

سندباد

سعيدة بزيارتك لمدونتي

ومتفقة معاك جدا

السعادة بتبدا بقرار منك الصبح

بس نصيحتي ما تحاولش تركب ميكروباصات

كل الود

هدى said...

وليد

منور المدونة

"أحيانا أخرى وهي الأندر .. يمسح على وجوهنا برقة لم نعهدها فيه .. ويترك قبلة على جباهنا ليتركنا على ذكراها حتى لقاه التالي"


ولهذا يجب أن نكون مستعدين كل صباح لمثل تلك الهبات السماوية

حتى لا تتركنا وترحل

وان نفسح لها مكانها ..لتبقى لاطول مدة ممكنة

هدى said...

عين ضيقة

زيارتك اسعدتني

الاختلاف ياعزيزتي

في العين وليس في اللوحة

لك كل التحية

هدى said...

صديقتي الجميلة ندى

وحشتيني

سعيدة ..لسعادتك ..لها

لا تتاخري

محبتي

هدى said...

الانسانة نهى

مش أنعم منك

هدى said...

أحمد سلامة

منور يا استاذي المدونة

وشاكرة لكلامك الرقيق

صلاح جاهين لا يعلى عليه

وما كتبته قبل كلماته محاولات باهتة مني للتعبير بطريقتي

تحياتي

هدى said...

بيسووو


جدااااااااااااااا