Thursday, August 27, 2009

رمضان بتاع دلوقت

من قبل رمضان وانا بمسع كلمة رمضان مابقاش زي زمان

هو انا كمان قبل ما يهل كنت حاسة إنه مش هو ... مش روايح رمضان ..يمكن عشان جاي في الصيف .. يمكن عشان ماحسيتش بفكرة الصيف اصلا السنة دي ...لأني ما خدتش اجازة ولا رحت اسكندرية ...

بس أول يوم مع الادان واللمة ... وخناقة الميكروباص اللي الناس صدرت الصيام سبب ليها رغم انهم كل يوم بيتخانقوا بدأت أحس إني ف رمضان..

ومع ذلك كل الناس لسه بتتكلم في روح رمضان اللي ما بقتش هي ... وان الفوانيس الكرومبو ولا حتى الصيني خدت من رمضان كتير

على اساس ان رمضان دا احتفال فلكلوري راح مذاقه بمجرد ضياع طقوسه.. نبهني للفكرة دي مقالة فهمي هويدي يمكن كان بيتكلم عن ان تحول شاشة رمضان لكرنفال احتفالي بياخد من ورحانيات رمضان ويقصروا على الاحتفال بس فيتحول لمجرد أعياد كريسماس المهم فيها الزينات والبلونات والفوانيس ومافيش مانع من هيصة إعلامية

بنأكد على دا واحنا مش واخدين بالنا بكلمة رمضان بتاع زمان وبكائياتنا على رمضان اللي ما بقلوش طعم

قبل ما اقول النقطة الرئيسية خلينا نقول ان الزمن بيمشي والدنيا بتتغير والفانوس أبو شمعة مش هيسعد الطفل اللي بيلعب بلاي ستيشن والراجل الكبير مش هتغمره فرحة لو جاله فانوس بشمعة وهو عنده مسئولية بيت واولاد زي ما كان بيسعده وهو عنده خمس سنين

المهم بقى إن ريحة رمضان في روحانياته .. في كونه إنه شهر لربنا .. كل حاجة فيه بتبقى عشان ربنا ولاجل خاطره

رمضان يعني صوم وصلاة ودعا ولمة أحباب ... يعني صوت القرآن قبل الاذان في الجوامع ,, جري الناس قبل الاذان عشان تلحق واللي لسه ف الشارع هيلاقي مية ايد تتمدله لاتمر والمية .. هو التراويح والجوامع اللي تشرح القلب بصفوف المصلين اللي بيفرشوا الشوراع

هو صوت الإمام بيقرا بخشوع... وصلاة الحرم المكي اللي تشوقنا لزيارته .. وليالي العشر الاواخر اللي مليانة دعا حلو يبكي العيون ويغفر الذنوب .. هو ختمتنا للقرآن ومسابقتنا مين فينا وصل لانهي جزء وكل دا لساه موجود ... وبيزيد..

رمضان .... شهر كريم ...هتفضل روحه لو احنا حافظنا عليها بطقوسه اللي ربنا فارضها

ما انكرش ان رمضان مصر شكل تاني بطقوس خلقناها ورسخناها بس ما ينفعش نفقد حلاوة رمضان عشان احتفالتنا بيه ما بقتش زي ذكرياتنا بيها زمان ... وكأن حياتنا كلها زي زمان إلا الشهر دا .. ما احنا بنكبر وحياتنا بتتغير ويبقى الحنين لزمان لكن مين يقدر يرجع زمان

ورمضان كريــــــــــــــــــم

4 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

يسلم تفكيرك ...

بيعجبني إنك بتعرفي تبصي للسائد والمشاع بطريقة أخرى، بالتأكيد يتغير "رمضان" ليواكب الضجة والضجيج ولكن يبقى روحه ... وأصله وأساسه لا يتغيران ...

دمتِ ... بخير وبركة ونور رمضـان

العام
وكل عام

محمد العدوي said...

وشغلت بالفرح بك .. عنك

أحمد الحضري said...

كل سنة وإنت طيبة... تدوينة مميزة تسلمي

هدى said...

ابراهيم

إن شاء الله تسلم ياصديقي

وكل سنة وإنت طيب

..

العدوي

عندك حق كبير

يمكن الانشغال به عنه كان واضح جدا على الفيس بوك حيث غواية التعبير تاخذ جميع مستخدميه فتجد الأدعية والأغاني والآيات القرآنية .. وكأننا نمارس طقوس رمضان العبادية على جدران الفيس بوك التي بها متسع دائما لكل ما نحياه

دمت بود يامولانا

..

الحضري

منور يا كبير

ويسلم ذوقك