Thursday, July 9, 2009

إعادة قراءة

لدي رغبة في أن أعيد كتابة الأعوام الاربعة الماضية ... أعرف جيدا السطور التي سأشطبها .. والكلمات التي سوف اضللها ليخف اثرها في حياتي ....وبعض الأسطر التي سوف اقفز فوقها ...واترك بعدها مساحة بياض كافية لتتمدد على مدى أيامي ...

أغير بعض الكلمات لاخرى اقل قسوة ... وأعيد ترتيب بعض المقاطع لتبدو الأحداث أكثر منطقية ...

وأعيد تنسيق الشخصيات في محيطي على مقاس ارواحهم ....لتبقى الارواح الاكثر براحا منتشرة بمتتالية منتظمة على طول العمر .. ولا تترك فراغا كافيا لغيرها من الارواح أن تعيث في ليالي تجريحا...

لكن هذه الرغبة تبقى في إطار المستحيل,,, تحرضني فقط لأتحلى بالقليل من الحكمة والتسامح مع البياض الذي اقف فيه الآن

5 comments:

كاتب مصري said...

ياريت أقدر أنا أكتب حياتي كويس وأسجلها من دلوقتي عشان مقولش عاوز أعيد السنين الي فاتت وأكتبها من جدي
رائعة هي الكلمات وجميل جدا فكرتك ووصفك ده
مش عارف أقولها ازاي
بس عجبني تعبيرك قوي عن اعادة كتابة السنوات وتصيل الناس على قدر وروحهم
جميلة جميلة قوي بجد
سلام

ست الحسن said...

لتبقى الارواح الاكثر براحا منتشرة بمتتالية منتظمة على طول العمر


يا رب يا هدى

صباحك مُحلَّى بالابتسامات الطازجة
ومرشوش بالفانيليا

أسماء علي said...

و تبقى استحالة الأمنية بابتسامة باهتة تظللها
و تمنيات بمساحة بيضاء كبيرة معجونة بمساحات الأرواح الطيبة

حسام said...

ربما لم تكوني لتشعري بالمساحات البيضاء دون المساحات الأقل بياضا
بس حلو الكلام

هدى said...

اهلا اهلا يا ابراهيم

منور المدونة
ومتشكرة قوي

...

غادة


صباحك مثله يا ست الحلوين

..
أسماء

ما قدرش اتمنالك أحلى من أمنيتك

سعيدة بوجودك هنا

..

حسام

منور ياباشا

انا كمان مصدقة دا .. بس دا كان مجرد إسراف في الخيال

نهارك أمنيات بيضاء