Saturday, April 12, 2008

ليالي

يحدث أحيانا
أن تقف مكتوف اليدين
ترغب في أن تضفي قليلا من الأفعال ..تفك قيد مشاعرك المحبوسة في صدرك
ال (تغلي ..تفور ..تكاد تمزق أضلعك
....

ليلة الخميس
معا

أخيرا

ذلك الاسمر ذا الابتسامة .. المليئة بالطيبة
و

هي بكل تلك المتناقضات المتراوحة بين الابتسام والتكشير

التي لا يمكن باي حال من الاحوال أن تخرج عن مجال عينيها الواسعتين الساحرتين

في الزفة

بالابيض والاسود

يلهبان الذاكرة .. ويشعلان الحنين

ويحركان دموع تنتظر على باب عيني

لم أتصور احساسي أبدا في لحظة كتلك

لكنه كان الاجمل

مبروك

أدام الله السعادة رفيقة لكما ..ياصديقي العزيزين
.....
ليلة الجمعة






.. ال(مستحملني) ..بكل ما يمثله وجهه سهل القراءة

نظرته .. ايتسامته ..ضحكته العالية ..تكشيرته القليل ما تظهر..حزنه المرافقه في خزانة ..تفتح بين يدي ..قلبه المليء بالامل ..الفرح ..والكثير من الحب
في توقيع كتابه الأول .. بنظرته القلقه
تركته ..ولم يتركني
لم أر الكتاب حتى هذه اللحظة

حدث أن تأخر وحدث أن ذهبت

والاجمل هو ما حدث بعد ذلك

جميع تلك اللحظات التي عشناها سويا

بحلوها ومرها

كل حفلات التوقيع التي حضرناها سويا ..مناقشاتنا حول قرءات حفزني لها

جميع تلك الكتب التي اهادانيها

بالاضافة

إلى إهداء الكتابة الذي وصمني به

جميع الأمنيات عاجزة تماما هنا

أتمنى كل الخير
كل الفرح
كل الحب
كل النجاح
....

1 comment:

مصطفى السيد سمير said...

مبروك لكل من نحب
الحب
والسعادة
وتحقيق الأحلام