Saturday, March 8, 2008

أفكار عديدة جاءتني خلال الأيام الماضية بناء على قراري بكسر حالة الهجر التي أعاقب بها مدونتي
ربما احاول هنا أن أكتب عنها ..رغم أنها لم تعد تبدو براقة كما كانت
دفاعا عن الرسول
لا يمر يوم دون ان تطالعني رسالة على واحد من ايميلاتي بتلك الجملة التي تدفعك خجلا من عنوانها إلى فتحها لترى ما بها ..دفاعا عن الرسول صلى الله عليه وسلم ..انشاء موقع جديد للدفاع عن الرسول ..إطلاق قناة للدفاع عن الرسول ..مسابقة لانتاج أحسن مقال للرد على الاساءة للرسول ..
هذا فيما عدا مجموعات الفيس بوك التي تراهن على الوصول إلى 100 ألف عضو لرد الأذى عن الرسول أو التي تسألك ببجاحة تحرج إيمانك وحبك له "هل تحب محمدا صلى الله عليه وسلم" أو الجروب الذي يستفز عنصرية لم يأتي بها الإسلام لتكوين جبهة ضد الأديان الاخرى
أو تلك الملصقات التي تصادفك في المحلات وسيارات الاجرة و المترو تعلن بعفوية "فداك أبي وأمي يا رسول الله"
وفي حال نجوت من كل ذلك لن تنجو من أحد أصدقاءك الذي دفعه الحب والغيرة على شخص الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه من إرسال إعلان انطلاق قناة جديدة للدفاع عن الرسول ..(وصلتني 3 مرات خلال يومين)المثير للدهشة أن أحدا لم يعرف اجابة سؤالي عن اسم القناة أو طبيعتها ..هم فقط متحمسون
أشعر بكل ذلك نوع من إدارة المعركة في غير ارضها نوع من تخليص النفس من عبء نفسي وجرح عميق تتركه الاساءات المتكرره لديننا ونبينا ..فأنا بمجرد إرسالي لرسالة فورود على الميل أشعر اني أديت ما علي تجاه الرسول
كما يفعل القائمون على طباعة الملصقات وإنشاء والمواقع وحتى القنوات الفضائية التي وبنظرة غير مدققة عليها ستجدها أنها باللغة العربية ..وكأن المسيئين سيتعلمون اللغة العربية ليشاهدوا هذه القنوات أو يزوروا تلك المواقع أو يجوبوا شوارعنا ويركبوا اتوبيسات النقل العام ليتعرفوا على حقيقة اسلامنا وعظمة رسولنا
أما مجموعات الفيس بوك التي يحتشد فيها الأعضاء فهي قليلا ما تجد محتواها ذا معنى يخدم الاسم البراق الذي تحمله
تلك الحالة تثير استفزازي تجعلني أقف حانقة على نفسي قبل غيري
من المؤكد أن هناك العديد من الوسائل التي يمكن اتخاذها دفاعا عن الرسول وحبا له
شاركوني

7 comments:

mohamed said...

انا شخصيا بفتكر نفسى مندوب دعايه لما بتجيلى رسايل زى دى ، وانا شايف ان عدم الاهتمام هو الاهتمام ذاته فى حاجة زى كده
اتمنى زيارة مدونتى
mobkhat.blogspot.com

مصطفى السيد سمير said...

موضوع دسم تكافئي بيه مدونتك بعد الهجر
المشكلة في رأيي مشكلة حب
وعجز
يعني لو واحد مسئول كبير اعتدى على مراتي
وأنا مش قادر حتى أعدي من قدام بيته وأبص للبلكونة المقفولة بنطرة غضب
ممكن الغضب المجنون والفوضوي يخليني أعمل اي حاجة حتي لو أدمر نفسي
حتي لو عملت زي الأفلام
ورسمت وشه على كيس رمل من بتوع التدريب على الملاكمة

امين سر said...

أنتِ
يا سارقة ياء النداء من حروفي
لماذا أنتِ مرتبكة ؟
نعم أعنيك أنت
ادعوك للإنضمام للفكرة
فانتِ وحدك .. تلك التي لم تأت
هذا طريق لم يكن يعرفه احد
و لا يعرف احد
طريق لم تعرفه اقدام المارة
و لم تدنسه من قبل عجلات سيارة فارهة وقودها من عرقك و دمي
تعالي معنا و املئي الدنيا بالضجيج
نظرة على اسرار اون لاين لن تضيرك
و مشاركتك تأكدي انها مصدر سعادة لنا
http://asraronline.com/vb/

اميرة said...

مين الاخ اللي داخل يقول حاجه مالهاش دعوة بالموضوع ده

ما علينا
ازيك يا قمر انا كمان يقالي كتييير ما دخلتش مدونتى
الموضوع فعلا مهم و ملح
هو لما اعمل فورورد للرساله و انشرها و لا ازور موقع و لا انضم لجروب
كده اقدر احط راسي على مخدتي و انام و انا قلبي مطمئن علشان عملت اللي عليا
انا شايفه انم حتى موضوع زيارة المرضي الفلسطينيين مش كفايه في التضامن مع احداث غزة الاخيرة
اللي المفروض نعمله اكبر من كده بكتير و مش محتاجين نقوله لبعض
كل واحد عارف المفروض يعمل ايه علشان يقدر يمشي رافع راسه
و اللي مش عارف المفروض يعمل ايه هو برضه مش عارف هو مين و بيعمل ايه في الحياة

عارفه اني رغايه بس الموضوع كان ناقطني بصراحه
يلا سلام مؤقت

هدى said...

محمد

عندك حق جدا في موضوع التجاهل ..كنت بتكلم مع حد وقالي لو حصل تجاهل واعي للرسومات كانت مرت دون ان يلتفت اليها ولما كان اعيد نشرها في كل صحف الدنيا

بس هنعمل ايه احنا كدا

هدى said...

مصطفى

حلو اني ارجع المدونة عشان اقرا تعليقاتك ..متشكرة انك لسه بتزورها

رغم الاتربة اللي ملياها

...

شايفة ان وجهة نظرك طريقة للتنفيس عن ظلم

بس نشر الصور و الاساءة للرسول الكريم مش ظلم دا جهل فلو عاملناه بقليل من الحكمة ..هيمر بسلام دون ان نبدد طاقتنا في ضرب كيس القطن

دا رأيي

هدى said...

رضوى

نورتي يا جميل

كنت حابة تقوللي انتي حاسة انك المفروض تعملي ايه

يعني ..ايه اللي هيخليكي تبقي رافعة راسك

مش عارفة حسيتك بدوري حوالين الفكرة

مستنياكي تاني