Saturday, January 12, 2008

صباح



تحرك نسمة الهواء الباردة أفكارها


تتطاير كما أوراق الشجر الملقاء بإهمال متعمد على جانب الطريق


تزيد من ارتباكها ..وتفتح ابواب الحيرة على مصارعها


تختفي تلك الابتسامة التي رسمها صفاء ذهنها المخادع


وتتجمد ملامحها في محاولة للامساك بفكرة


تكفيها شر مصارعة كل تلك الأفكار


تهبط كأنما استجابت لأوامرها


تتنهد بشبه اترياح وتبدو كمن قطع نصف المسافة


وتنتظر


في حالة تشبه التفكير


مغمضة العين .. بنصف ابتسامة ..وقلب بطيء النبضات

2 comments:

محمد طلبة رضوان said...

رقيقة كالنسيم
ربما تحتاجين للتخفيف من وطأة الفعل المضارع قليلا
تماما كواحد صاحبي
زمااااااان

تحياتي

مصطفى السيد سمير said...

حالة تشبه التفكير
تشبه الحلم

جميل جدا
لك تحيتي