Saturday, May 26, 2007

العقل ..دمه تقيل




لكل شيء عيوبه


حتى التفكير الهاديء المتزن في الامور والذي احترفته مؤخرا


تلك الطريقة التي تفقدك متعة الانطلاق والجنون


ان تسير كما تهوى بلا منقصات عقلية


ان تفعل ما تمليه عليك نفسك دون التفكير في العواقب


تلك اللحظات التي تتسم بالمغامرة


تمنحك احساسا بالبراح


بالمتعة الحقيقية


المؤجلة في حالات التفكير المتزن ..


والفاقدة لسحرها


ذلك التفكير الذي يكشف عن غموض المعاش ..وبفتش خلف الابواب المغلقة


بعكس الارتجال الذي يحطم الابواب متحملا شظاياها التناثرة ..صارخا بنشوة تخلصه منها


لست هنا مع أو ضد


فقط أحاول أن ....


أو لا أحاول


أنا فقط أفضفض

9 comments:

Nada said...

تقدري تكوني ال2 يا هدى....كل حاجة و ليها جمالها
اما الذي احترفتيه مؤخرا فانا ايضا احترفته ولكن يبقى في داخلي ايضا الشق الثاني

انتي صحبتي مش كدة؟؟؟؟

;)))))

إبـراهيم ... معـايــا said...

الله عليكي يا ندى :)


جميـــلة جدًا نصائح الأصدقاء ، بالمناسبة هدى الاثنين فعلاً ،،،، في قلوب المحبين عقول غريبة ... تعمل كالسـاعة ... تك ، تـك .. تـــك :)

.
.
.
حلو بالراااااااحــــــــة

فكرة تانية ، لما يكون عندنا موانع الصد كثير، وأسوارنا الحصينة عتيقة ، ومتأكدين منها ، فلا ضرر من مناوشات ،،،، لو كسبناها ، مش هنخسر كثييير
.
.
بـــ حـ ـ ـ ـ بـــ ـ ـ ـ أمسي :)

هدى said...

عارفة ياندى

انا كنت عايزة اعمل تحديث للبوست يمكن عشان اقدر افهم الحالة اللي انا فيها شوية

بس ...

قريت تعليقك

حسيت بتضامن معنوي


ندى

انا وانتي اصحاب

فرحتيني بوجودك هنا في الاول

يا قمر

أحمد الحضري said...

ولو هاتحل وجدانك من الأحلام ..
فلازم تشتري دماغين على دماغك
وتستحمل صداع الفكر
...
...
تحياتي يا هدى على المقطوعة الجميلة

هدى said...

ابراهيم

منور كالعادة

وافكارك اللي اتحفتني بيها حلوة

رغم اني مش شايفاها منطقية خصوصا التانية

حاسة فعلا ان الامور من بعيد مش زي ما هي من قريب

واللي ايده في المية مش زي اللي ايده في النار


تحياتي

هدى said...

الشاعر الجميل

احمد الحضري

يعني انا فيا دماغ واحدة ومش خالصة من الازدواجية في التفكير لو عندي اتنين هعمل ايه؟؟

تحياتي ليك

نهى جمـال said...

التفكير بهدوء له صعوبات
رُغم عقلانيته
إلا أنه أحيانا يكون مجهدا للنفس
لأنه يتعارض أحيانا مع ما نبغي

قد نحترفه لكن بعد وقت يدفعنا

لمِ تعودنا عليه وهو اللامعقول

فاجعليه النصف ولا تحترفيه لن نقدر

عليه

مدونتك جميلة ياهدى

تحياتي

محمد العدوي said...

والله العنوان هو اللي دمه خفيف ..

mephostophilis said...

سهل جدا أن تكون راضيا بومضات من الحدس و أن تفضل ذلك على التفكير العميق المتماسك.
تاركوفسكى هو الذى قال هذه المقولة، لكنى لست مقتنع بها تماما
فإذا وهب لنا الله أكثر من وسيلة للمعرفة فلماذا لا نستعملها؟
تحياتى