Wednesday, July 9, 2008

نص نص

احيانا بحس اني مش بعمل حاجة بجد
يعني كل حاجة بعملها نص نص
بخاف لاندمج
بشتغل نص نص
وبفرح نص نص
وبحزن نص نص
وبنام نص نص
حتى الناس بقرب منهم نص نص
كتير بيتهيألي زي دلوقتي اني عايزة اكلم كل الناس اللي عرفتهم في حياتي
اني استعيد كل العلاقات اللي سبتها متواربة من غير ما افقل الباب او افتحه
احيانا بفكر اني بهرب من الوجوه والأسئلة
احيانا لا كتير
بحس اني عايشة على طرف الحياة
احيانا بخطي لجوة دايرتها خطوتين اتلسع من نارها او اطري جسمي بنسايمها
وارجع تاني لبره الحدود
احيانا ....بحس اني مش عايشة
اني بس بمثل دوري نص نص

10 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

آآه، طووول الوقت عايشين نص نص، لا عارفين نفرح بجد، ولا نزعل بجد، لاعارفين نعيش ولا حتى نموت ، هوا احنـا بنمثل لحدِ مــا ، بنمثل كثييير، وأي حد بيصدقنا يبقى بيقول لنا برافو أقتعنتي .....

ياترى هنفضل كده كثييير ؟؟؟؟

ولا هوا كده على طول، ولا إيه ؟؟؟

نهر الحب said...

تعرفي انك عندك حق جدا

مش بنعرف نفرح ولا حتي نزعل

يمكن بنخاف نقرب ومش عايزين نبعد
حتي من جوانا نص بيقول اه ونص بيقول لا

بس

محض روح said...

ياه
تعرفي لسه من ساعه كنت بتكلم مع حد في حاله شبه كده
احساس انك بتخافي تكملي اي حاجه لحد الاخر
انا كده كل حاجه بعملها نصف نصف
بحس نفسي بخاف اللمس قمه الفرح
وبخاف اوصل لقمه الحزن
ديما وقفه في منقطه وسط
وكتير بحس ان حياتي مش انا

وسؤال إبراهيم صعب اوي

بس مين عارف بكره في ايه
:)

باسم المليجي said...

الله على البوست ده
لمستي نقطة حساسة جدا
بس اللي بفكر فيه برضك إنه هل كنا كده طول عمرنا؟
يعني واحنا صغيرين لحد مرحلة المراهقة مثلا، مش كنا بنحس الحاجة بعمقها. لما بنفرح أو نحزن أو نحلم
يا ترى إمتى فقدنا القدرة على الحلم.. الحلم اللي بجد، اللي مالوش حدود.حلم المراهقة أو حتى حلم الطفولة
كنت كتبت قبل كده عن حاجة شبه ده في صلاة للغائب فكرة إنك تشوف نفسك بتعمل الحاجة مش تحس انك بتعملها فعلا

محمد العدوي said...

جاء في المثل ( نص ) البلا ولا البلا كله ..

رغم ان البلا هو البلا .. سواء جا نصه او حتى شعراية سارحة منها ..


وعليه .. فإن نص الحياة .. بياخد نفس الوقت والجهد بتاع الحياة كلها .. وكل وبحلق عينيك .. أكلة واتحسبت عليك

ومادام الفرخة قدامي وبلاقي هدوم على مقاسي ما أكلش ليه .. ( دا مش انا طبعا .. انا مباقيش هدوم على مقاسي ...

وواحد صيني قال أو مش صيني مش فاكر إن المراكب على الشط تتكسر .. يبقى الحل إيه يا مولانا .. قال تبحر في الحياة .. بس يمكن البحر عندهم غير عندنا .. اذا كانت على الشط تتكسر ففي البحر بتغرق ..

يعني كدة ميت كدة ميت .. يبقى سيان والله بين الشط وبين عرض البحر إلا فيما تجد فيه سعادة ..


بس

هدى said...

ابرااهيم

مش عارفة هو انا قلت دا بصوت عالي يمكن اعرف الاقي اجابة عن دا كنت حابة الاقي حد يقوللي دا احساك انتي لوحدك فيبقى الغلط عندي فاعرف الاقي سكة لخروج

بس لقيت الكل حاسس كدا

حلو يبقى خلينا نمثل

بس المهم نعرف ناخد اوسكار

هدى said...

نهر الحب

هو الخوف ملازمنا انا ما بقيتش بخاف من اني خايفة

بالعكس بقيت بخاف لما ابقى مطمنة

منورة ياجميلة

هدى said...

محض روح

بكرة احنا اللي بنعمله

زمان كتير كنت بقول ان الدنيا دي عاملة زي لعبة تنس كورة بترميها وتتردلك ..

رمتيها بيضا بترجعلك بيضا رميتها سودا ..انتي اللي جبتيه لنفسك

ملحوظة : بقول الكلام دا ليا

هدى said...

باسم

اتأكدت بقى اني بعرف اجيب رجلك بمزاجي

كنت عارفة انك هتعلق هنا

منور كما دائما

هدى said...

محمد العدوي

امممممممم

انت زودت حيرتي مش حليتها

طب وهي فين السعادة

ماهي عاملة زي الطيف اللي بتلمحه من بعيد ومجرد انك ترمش بعينيك يغيب

عارفة انها زي بعضيها وجوة وبرة كله واحد

بس محتاجة احس بلحظة اندماج في الدور

كتير دا؟